There was an error in this gadget

Friday, August 19, 2011

هل سيغار المجلس العسكري على كرامة مصر ؟

هل سيغار المجلس العسكري من أجل كرامة مصر ؟

ترددت في الساعات الأخيرة بعد أنباء مقتل جنود مصريين علي الحدود برصاص إسرائيل أسئلة مثل

هل تنوي التطوع في الجيش ؟

هل ستكون أول متطوع في الجيش للجهاد ؟ أخيرا جاتلك الفرصة تجاهد أهو هتدوس ولا إيه ؟

كل الأسئلة أعلاه تكاد تكون أجابتها شبه جازمة

نعم نريد أن نحارب إسرائيل

نعم يريد الجنود في الجيش المصري أن يحاربوا إسرائيل

هل هذا هو السؤال المطلوب أن نسأله الآن ؟

أرى السؤال الأهم الذي يجب أن نسأله :هل حقا قادات الجيش يريدون أن يجاهدوا ؟ هل حقا قادات الجيش يريدونا أن نتطوع ؟

هل قيادات الجيش لا تريد صدام مع إسرائيل ، لأننا لسنا جاهزون في مرحلة إعداد العدة ، أم لأن إسرائيل وأمريكا أكثر صداقة لهم من الشعب المصري ؟

*****************************

بنظرة سريعة علي مجريات بعض الأمور

في فترة حكم حسني مبارك ، وطنطاوي وعنان

نجد هذه الأحداث والتي تجيب ضمنيا علي الأسئلة المطروحة أعلاه

******************************

بداية ، فإن أعضاء المجلس العسكري ، مكلفون بأداء مهامهم من قبل حسني مبارك ، وتم اختيارهم وانتقائهم بعناية شديدة

فولائهم كان لمبارك طوعا أو كرها ، حبا في السلطة والمنصب أو لغير ذلك من أسباب وقد مر أمام أعينهم وشهدوا مفاسد مبارك في الجيش ، لا أتكلم عن مفاسده في الحياة العامة ، أتكلم عن الجزء الخاص بهم ، شهدوا مفاسد مبارك في الجيش ، وبيع السلاح وتدمير قوي الجيش وشهدوا إفساد مبارك لمواهب أبناء مصر في الجيش ، كما أفسد مواهب أبناء مصر في جميع المجالات .... وكانوا يشاركون في تنفيذ ذلك مقبلين أيدي الرئيس مبارك ولاعقين أحذية .. قدمت هذه الكلمات ، للتنوية أنه يصعب الفصل بين فساد مبارك كشخص ، وفساد طنطاوي وعنان والمجلس العسكري المكلف بتنفيذ فساد مبارك علي الأرض ..

*******************************

هذه الملفات ، كانت من الماضي ، منذ عهد السادات ومبارك ، ومرت علي القادة الحاليين للجيش ، وغضوا الطرف عنها ، ولم ولن يحركوا ساكنا لها بعد الثورة ، بل هم علي استعداد لمحاكمة ومقاضاة من يطالب بفتح هذه الملفات :

من الأقم إلى الأحدث

قد يرى البعض عدم وجود علاقة بين بعض الملفات والموقف الحالي ، أذكر مرة أخري أن أعضاء المجلس العسكري الحاليين غضوا الطرف عن هذه القضايا ومازلوا وسيظلوا

...

1- ملف الأسرى المصريين في سبعة وستين :

بإعتراف الجنود الإسرائلين بإهانة ودهس وقتل الأسري المصريين مخالفين لكل المواثيق الدولية ، وهذا باعتراف منهم ...

تستطيع بسهولة وبدون أي مجهود أن تجد عظام من قتلهم العدو الإسرائيلي في سيناء ..

نسأل الله أن يكونوا شهداء وأن يكونوا أحياء عند ربهم يرزقون ، يشهدون علي هذه الكلمات ، كما اصطفاهم لله للشهادة على القتال ...

غض أنور السادات الطرف عن مقاضاة إسرائيل ، وغض حسني مبارك الطرف ، وغض المجلس العسكري الطرف ...

برغم كثرة النداءات المطالبة بفتح الملفات ، وعلى الرغم من اعتراف عناصر اسرائيلية بارتكاب الجرائم البشعة في حق المصريين والإنسانية والمواثيق والمعاهدات الدولية ...

لمن يريد أن يطلع علي المزيد من المعلومات والشهادات من شهود العيان : وشهادات إسرائيلين أنفسهم

يسري فودة الطريق إلى عتليت الجزء الأول

يسري فودة الطريق إلى عتليت الجزء الثاني

تقرير لقناة المحور عن الأسرى المصريين


الأسرى المصريين في سبعة وستين


لمزيد من المعلومات والصور والشهادات :

صور مؤلمة ومعلومات وشهادات

*******************************

2- قضية إيلات المصرية أو أم الرشراش:

أم الرشراش كانت قرية عربية مصرية على البحر الأحمر غرب مدينة العقبة احتلتها إسرائيل وأقامت عليها مدينة وميناء أسمته إيلات. تقدر مساحتها بـ15 كليومتر مربعاً. اكتسبت أم الرشراش اسمها نسبة إلى إحدى القبائل العربية التي سكنتها. تشير الخرائط المصرية الموجودة من فترة الاحتلال الإنكليزي أن أم الرشراش تقع ضمن الأراضي المصرية.[بحاجة لمصدر]

احتلتها إسرائيل في 10 مارس 1949، أي بعد ستة شهور من اتفاقية الهدنة، وبعد حرب 1948 بسنة أي بعد قرار وقف إطلاق النار، مستغلة فرصة انسحاب الحامية الأردنية التي كانت تحت إمرة قائد إنجليزي، للحصول علي موطئ قدم، ومنفذ بحري على البحر الأحمر. وقامت القوات الإسرائيلية بقتل جميع أفراد وضباط الشرطة المصرية في المدينة، وعددهم 350 شخصًا، بالرغم من أن "عصابات رابين"، دخلت المدينة دون طلقة رصاص واحدة، لالتزام قوة الشرطة المصرية بأوامر القيادة بوقف إطلاق النار.

لها جبهة تحرير مصرية، أمينها العام محمد الدريني ، وعقدت مؤتمراً صحفياً لها يوم 30 أكتوبر 2002، حضره عدد هائل من الصحفيين العرب والأجانب.

في عام 1997 أنشأت ما يسمى ب”الجبهة الشعبية لاستعادة أم الرشراش” وضمت صحفيين شباب ومحامين وعسكريين كبار متقاعدين وشخصيات مصرية بارزة. كان تعاون البعض مع محمد الدريني سرا لحساسية الموقف، لكن آخرين أعلنوا عن انضمامهم للجبهة مثل اللواء صلاح الدين سليم الخبير العسكري المشهور، واللواء صلاح مسلم، و مصطفى كامل مراد زعيم حزب الأحرار، وعميد الفدائيين المصريين أحمد شهيب.

وقد اجتمعت خبراتهم العسكرية وجهودهم التوثيقية والقانونية، وحصلوا على خرائط تثبت مصرية “أم الرشراش”، وتعاون معهم في ذلك الوقت ضابط شاب متقاعد من الجيش، استطاع الوصول لوثائق نادرة من تركيا، تدعم موقف مصر القانوني حال حاولت استعادة هذه الأرض المصرية مرة أخرى، وأخذ الأمر يأخذ طابعا جديا وبدا لي أنه في طريقه لأن يكون أمرا شعبيا ومطلبا عاما.

قضية أم الرشراش غالباً ما يتم التعتيم عليها في وسائل الإعلام المصرية، لتجنب تكوين ضغط شعبي على الحكومة للمطالبة باستعادتها. ولم تفعل الحكومة أو أية جهة مسؤولة أي شيء يذكر لاستعادة القرية.

أم الرشراش في ويكيبديا

أم الرشراش في موقع محيط

*******************************

3- سليمان خاطر

تمت محاكمته عسكريا علي مرأى ومسمع قادة المجلس العسكري في مراكزهم المختلفة آنذاك

سليمان محمد عبد الحميد خاطر (1961 - 1986) أحد عناصر قوات الأمن المركزي المصري كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل عندما اصاب و قتل سبعة إسرائيليين في الخامس من أكتوبر عام 1985م.

* بعد ساعات من "الحادثة", صبيحة السادس عشر من أكتوبر 85, صرح حسني مبارك, أنه "في غاية الخجل" بسبب قيام أحد جنوده بفتح النار على مجموعة من الاسرائيليين اخترقوا الحدود المصرية مما أدى إلى مقتل سبعة منهم.

القصة كما نشرت في جريدة الوفد المصرية أنه وفي يوم 5 أكتوبر عام 1985م وأثناء قيام سليمان خاطر بنوبة حراسته المعتادة بمنطقة رأس برقة أو رأس برجة بجنوب سيناء فوجئ بمجموعة من السياح الإسرائيليين يحاولون تسلق الهضبة التي تقع عليها نقطة حراسته فحاول منعهم وأخبرهم بالانجليزية أن هذه المنطقة ممنوع العبور فيها قائلا: (بالإنكليزية: stop no passing) إلا انهم لم يلتزموا بالتعليمات وواصلوا سيرهم بجوار نقطة الحراسة التي توجد بها أجهزة وأسلحة خاصة فأطلق عليهم الرصاص. كانت المجموعة تحتوي 12 شخصا.

تمت محاكمته عسكريا، وفي خلال التحقيقات معه قال سليمان بأن أولئك الإسرائليين قد تسللوا إلى داخل الحدود المصرية من غير سابق ترخيص، وأنهم رفضوا الاستجابة للتحذيرات بإطلاق النار

سلم سليمان خاطر نفسه بعد الحادث، و صدر قرار جمهوري بموجب قانون الطوارئ بتحويل الشاب إلى محاكمة عسكرية. طعن محامي سليمان في القرار الجمهوري وطلب محاكمته أمام قاضيه الطبيعي، وتم رفض الطعن.

وصفته الصحف الموالية للنظام بالمجنون، وقادت صحف المعارضة حملة من أجل تحويله إلى محكمة الجنايات بدلاً من المحكمة العسكرية، وأقيمت مؤتمرات وندوات وقدمت بيانات والتماسات إلى رئيس الجمهورية ولكن لم يتم الاستجابة لها. قال التقرير النفسي الذي صدر بعد فحص سليمان بعد الحادث أن سليمان "مختل نوعًا ما " والسبب أن "الظلام كان يحول مخاوفه إلي أشكال أسطورية خرافية مرعبة تجعله يقفز من الفراش في فزع، وكان الظلام يجعله يتصور أن الأشباح تعيش في قاع الترعة وأنها تخبط الماء بقوة في الليل وهي في طريقها إليه". بناء على رأي أطباء وضباط وقضاة الحكومة، عوقب سليمان لأنهم أثبتوا أن الأشباح التي تخيفه في الظلام اسمها صهيونية.

بعد أن تمت محاكمة سليمان خاطر عسكريا، صدر الحكم عليه في 28 ديسمبر عام 1985 بالأشغال الشاقة المؤبدة لمدة 25 عامًا، وتم ترحيله إلى السجن الحربي بمدينة نصر بالقاهرة. بعد أن صدر الحكم علي خاطر نقل إلى السجن ومنه إلى مستشفى السجن بدعوى معالجته من البلهارسيا، وهناك وفي اليوم التاسع لحبسه، وتحديداً في 7 يناير 1986 أعلنت الإذاعة ونشرت الصحف خبر انتحار الجندي سليمان خاطر في ظروف غامضة

........................

يحكي سليمان خاطر ما حدث يوم 5 أكتوبر 1985 من خلال أقواله في محضر التحقيق فيقول: "كنت علي نقطة مرتفعة من الأرض، وأنا ماسك الخدمة ومعي السلاح شفت مجموعة من الأجانب ستات وعيال وتقريبا راجل وكانوا طالعين لابسين مايوهات منها بكيني ومنها عرى. فقلت لهم "ستوب نوباسينج" بالانجليزية. ماوقفوش خالص وعدوا الكشك، وأنا راجل واقف في خدمتي وأؤدي واجبي وفيه أجهزة ومعدات ما يصحش حد يشوفها والجبل من أصله ممنوع أي حد يطلع عليه سواء مصري أو أجنبي. دي منطقة ممنوعة وممنوع أي حد يتواجد فيها، وده أمر وإلا يبقي خلاص نسيب الحدود فاضية، وكل اللي تورينا جسمها نعديها. (وذلك في إشارة منه إلى حادثة كانت ما زالت حديثة حين استطاعت امرأة صهيونية أن تتحايل بالعري على أحد الجنود في سيناء، وتحصل منه على تردد أجهزة الإشارة الخاصة بالأمن المركزي هناك بعد أن ادخلها الشاليه المخصص للوحدة).

قبل أن ينطق المحقق بأمر قال لهم أخيراً.." أمال انتم قلتم ممنوع ليه..قولوا لنا نسيبهم وإحنا نسيبهم". سأله المحقق: لماذا يا سليمان تصر علي تعمير سلاحك؟

وفى بساطة (ربنا يسامح اللي علمها له) قال.. لأن اللي يحب سلاحه يحب وطنه ودي حاجة معروفة واللي يهمل سلاحه يهمل وطنه.

ـ بماذا تبرر حفظ رقم سلاحك؟

ـ الإجابة من أوراق التحقيق.. لأني بحبه زى كلمة مصر تمام

.............................

سجنه

في رسالة من السجن كتب أنه عندما سأله أحد السجناء "بتفكر في إيه"؟ قال "أفكر في مصر أمي، أتصور أنها امرأة طيبة مثل أمي تتعب وتعمل مثلها، وأقولها يا أمي أنا واحد من أبنائك المخلصين.. من ترابك.. ودمي من نيلك. وحين أبكي أتصورها تجلس بجانبي مثل أمي في البيت في كل إجازة تأخذ رأسي في صدرها الحنون، وتقول: لا تبكي يا سليمان، أنت فعلت كل ما كنت أنتظره منك يا بني".

في المحكمة قال سليمان خاطر "أنا لا أخشى الموت ولا أرهبه.. إنه قضاء الله وقدره، لكنني أخشى أن يكون للحكم الذي سوف يصدر ضدي آثار سيئة على زملائي، تصيبهم بالخوف وتقتل فيهم وطنيتهم". عندما صدر الحكم بحبسه 25 عامًا من الأشغال الشاقة المؤبدة قال: "إن هذا الحكم، هو حكم ضد مصر، لأن جندي مصري أدى واجبه".. ثم التفت إلى الجنود الذين يحرسونه قائلاً "روحوا واحرسوا سينا.. سليمان مش عايز حراسة".

.............................

الوفاة

قال تقرير الطب الشرعي انه انتحر، وقال أخوه لقد ربيت أخي جيدا واعرف مدي إيمانه وتدينه، انه لا يمكن أن يكون قد شنق نفسه لقد قتلوه في سجنه. وقالت الصحف القومية المصرية انتحار سليمان خاطر بأن شنق نفسه على نافذة ترتفع عن الأرض بثلاثة أمتار. ويقول من شاهدوا الجثة أن الانتحار ليس هو الاحتمال الوحيد، وأن الجثة كان بها أثار خنق بآلة تشبه السلك الرفيع علي الرقبة، وكدمات علي الساق تشبه أثار جرجرة أو ضرب.

وقال البيان الرسمي أن الانتحار تم بمشمع الفراش، ثم قالت مجلة المصور أن الانتحار تم بملاءة السرير، وقال الطب الشرعي أن الانتحار تم بقطعة قماش من ما تستعمله الصاعقة. أمام كل ما قيل، تقدمت أسرته بطلب إعادة تشريح الجثة عن طريق لجنة مستقلة لمعرفة سبب الوفاة، وتم رفض الطلب مما زاد الشكوك وأصبح القتل سيناريو اقرب من الانتحار. ما أن شاع خبر موت سليمان خاطر حتى خرجت المظاهرات التي تندد بقتله..طلاب الجامعات من القاهرة وعين شمس وجامعة الأزهر و جامعة المنصورة .. طلاب المدارس الثانوية. في مشهد أخر في مكان ما، تسلم الإسرائيليون تعويضاً عن قتلاهم من الحكومة التي قالت عنها أم خاطر " ابني أتقتل عشان ترضى عنهم أمريكا وإسرائيل".

تقرير الجزيرة عن سليمان خاطر

سليمان خاطر في ويكي

*******************************

4- محمود نور الدين

حكم عليه بعقوبة 25 عاما قبل أن يلقى ربه في سجن طره جراء الحمى وبعد أن رفضت سلطات السجن تحويله إلى مستشفى متخصص لإخضاعه لفحوص مدققة لا يمكن أن تجري في مستشفى السجن، طبقا لبيان أصدرته المنظمة المصرية لحقوق الإنسان.

ضابط مخابرات مصري سابق، مؤسس وقائد تنظيم ثورة مصر الذي مثل أعنف رد فعل شعبي مصري على اتفاقيات السلام وسياسات التطبيع مع إسرائيل

محمود نور الدين واحد من فرسان الظل , الذى عاش ومات دون أن يسمع الكثيرون عنه , وقد يرجع ذلك لطبيعه التنظيم الذى قام بإنشاؤه ..

ومحمود نور الدين دبلوماسي وضابط مخابرات مصرى, قرر الإستقاله من عمله, وإن لم يترك حياه المخابرات بالكامل, إذ لم يكن قرار إستقالته إلا خطوة أولى فى طريق تكوين تنظيم سرى بإسم "ثورة مصر" .. وقد إستهدف التنظيم تصفيه عملاء الموساد الذين يدخلون مصر تحت مظله الحمايه الدبلوماسيه ,وهذا النوع من التجسس (العلنى) إستخدمته المخابرات الإسرائيليه والأمريكيه ضد مصر فى فترات عديدة كان أكثرها ظهورا عام 1985 .

وتوجد العديد من الشواهد والظواهر التى تؤكد تعاون سفراء أمريكا وإسرائيل مع جواسيس علنين أو متخفين فى الداخل, دون أن تستطيع السلطات (الرسميه) المصريه إتخاذ إجراءات ضدهم نظرا لما يتمتعون به من حمايه دبلوماسيه كفلتها لهم القوانين الدوليه ...

عمل نور الدين لمدة 20 عاما في إنجلترا بالسلك الدبلوماسي المصري بالإضافة إلى دائرة المخابرات، وهو حاصل على وسام للشجاعة أثناء حرب أكتوبر 1973.

لكنه قرر بشكل مباغت الاستقالة من عمله بعد أن زار الرئيس السادات القدس المحتلة عام 1977, وركز جهوده على نشر مجلة معادية للسادات في لندن.

وبين عامي 1980 و1983 تعاون نور الدين مباشرة مع صديقه القديم خالد عبد الناصر نجل الرئيس الراحل، وعاد كلاهما إلى مصر في 1983. وخلال ستة أشهر، بدأ نور الدين تنظيمه المسلح السري الذي أطلق عليه "ثورة مصر".

وكان الهدف الرئيسي للتنظيم تصفيه الكوادر الجواسيس العاملين تحت غطاء السلك الدبلوماسي، لكن بصورة غير رسميه حتى لا تقع مصر فى أزمات دبلوماسيه أو ما شابه ...

وبعد عدة عمليات ناجحة، وجد نور الدين نفسه بين المطرقه والسندان ... فمن ناحيه تبحث عنه المخابرات الإسرائيليه (الموساد) بصفته خطرا على عملائها فى مصر, ومن ناحيه أخرى تبحث عنه السلطات المصريه بصفته مهددا لسلامه أشخاص تحت المظله الدبلوماسيه ... كان الوضع صعبا للغايه .. إلا أن رجل المخابرات المحنك لم يتنازل عن هدفه السامى فى إصطياد الجواسيس ...

وهكذا إستمر تنظيم ثورة مصر فى إثارة جنون الموساد بعد عملياته الناجحه الواحدة تلو الأخرى . كان الموساد بكل عيونه وجواسيسه ومحترفيه يفاجأ بضربات نور الدين الموجعه الواحدة تلو الأخرى , وكان إسم تنظيم ثورة مصر يذاع فى وسائل الإعلام مقرونا بعمليات تصفيه للموساد فى مصر منها عمليه قتل مسئول الأمن فى السفارة الإسرائيليه ( زيفى كدار ) الذى أعلن تنظيم ثورة مصر قتله فى يونيو 1985.

وكذلك قتل (ألبرت أتراكش) المسئول السابق عن الوساد فى إنجلترا والذى كان يعمل فى مصر , وتم قتله فى أغسطس من نفس العام , وأيضا الهجوم على سيارة إسرائيليه أمام معرض القاهرة الدولي بمدينة نصر فى العام التالى مباشرة ...

إلا أن نور الدين لم يكتفى بهذا القدر من العمليات , بل إمتد نشاطه ليشمل الأمريكيين , وكان يعلم بحكم عمله السابق فى المخابرات المصريه أن الولايات المتحدة هى حليفه إسرائيل , فإستهدف 3 عاملين فى السفارة الأمريكيه فى القاهرة فى مايو 1987 .

وهكذا دخلت المخابرات الأمريكيه فى دوامه البحث عن تنظيم ثورة مصر وقائدة محمود نور الدين ...

كان الأمر يزداد صعوبه فى وجه تنظيم ثورة مصر الذى تقوم 3 أجهزة مخابرات بتعقبه .. المصريه والأمريكيه والإسرائيليه ...

وكانت المخابرات الأمريكيه على إستعداد لدفع ثروة مقابل أى معلومه عن التنظيم ...

وللأسف جائتهم المعلومات على طبق من فضه ...

كان لمحمود نور الدين شقيق يدعى عصام , كان يعتبر الرجل رقم 2 فى التنظيم , إلا أن عصام إنحرف و إتجه إلى طريق الإدمان ورفاق السوء .. وهدد عصام أخيه نور الدين بفضح أمر التنظيم للمخابرات إذا لم يعطه أموالا ليشترى بها المخدرات , فلم يكن من نور الدين إلا أن أطلق الرصاص على قدمه كإنذار له على عدم الوشايه بالتنظيم ..

إلا أن المخدرات لعبت فى أحد الأيام بعقل عصام , وخيل له الشيطان أن طريقا مفروشا بالورود أمامه إذا قام بالإبلاغ عن شقيقه محمود.

إتصل عصام بالسفارة الأمريكيه فى القاهرة , وما أن قال لعامل الإتصال أنه الرجل الثانى فى تنظيم ثورة القاهرة وطلب موعدا للقاء السفير حتى إنقلبت السفارة رأسا على عقب ...

وفى غرفه مغلقه ضمت السفير الأمريكى وعصام نور الدين ومسئول المخابرات الأمريكيه وأخر من الموساد , وبعد إجراءات تفتيش طويله لعصام , وبعد تكثيف الحراسه على السفارة كما لو أنها حصن حصين , بدأ عصام على مدار الساعات الأربع يشرح للجميع كيفيه عمل تنظيم ثورة مصر ...

كان يشرح لهم كيف يقومون بالعمليات ...

ومصادر التمويل ...

وطرق التنفيذ ..

كل شىء ...

أضاف لذلك قيامه بالإتصال أمام مسئولى السفارة بعدد من أعضاء التنظيم لضمان مصداقيه كلامه , ثم ختم سيمفونيه خيانته لأسرته الكبيرة ( الوطن ) وأسرته الصغيرة ( أخيه ) بتقديم ( نوته ) تحتوى على أسماء جميع رجال التنظيم وأرقام هواتفهم وعناوينهم ....

وفى النهايه طلب عصام من السفير ثمن كل هذة المعلومات الثمينه ...

طلب ثمن الخيانه ...

وكان الثمن نصف مليون دولار وجنسيه أمريكيه ....

وأوهمه السفير ( كاذبا ) بأن كل طلباته ستكون مجابه ...

وسقط تنظيم ثورة مصر فى ساعات معدودة ...

وبدلا من مكافأته، سلم الأمريكيين عصام إلى السلطات المصرية وحوكم وتمت إدانته بـ 15 سنة في السجن، لكن تم فصله عن باقي أعضاء التنظيم بعد ان وسم بالخائن.

وتمت محاكمه أعضاء التنظيم, وشملت التهم الموجهة إليهم:

1. القيام بأنشطة عرضت علاقات البلاد بالحكومات الأجنبية للخطر.

2. إغتيال دبلوماسي إسرائيلي في المعادي في 4 يونيو 1984.

3. قتل دبلوماسي إسرائيلي في 20 أغسطس 1985.

4. الهجوم ضد السرادق الإسرائيلي في معرض القاهرة التجاري عام 1986.

5. إغتيال الملحق الثقافي الإسرائيلي وجرح إثنان من رفقاء وزير السياحة الإسرائيلي الذي كان يزور السرادق.

6. محاولة إغتيال دبلوماسي أمريكي في 26 مايو 1987.

وكانت حصيلة العمليات: قتيلان إسرائيليان، ستة جرحى إسرائيليين وأثنين أمريكيين.

وحوكم نور الدين مع 10 من المتهمين، من بينهم خالد جمال عبد الناصر، الذي كان خارج البلاد في ذلك الوقت، وحوكم غيابيا بتهم بتمويل المجموعة وتجهيز الأسلحة، لكن تمت تبرئته وأربعة آخرين.

وتم تصوير المتهمين خلال المحاكمة كإرهابيين ومدمنو مخدرات.

ووضع محمود نور الدين فى السجن ليقضى فيه 11 عاما بعد أن حكم عليه بعقوبة 25 عاما قبل أن يلقى ربه في سجن طره جراء الحمى وبعد أن رفضت سلطات السجن تحويله إلى مستشفى متخصص لإخضاعه لفحوص مدققة لا يمكن أن تجري في مستشفى السجن، طبقا لبيان أصدرته المنظمة المصرية لحقوق الإنسان.

وفي 16 سبتمبر 1998 شيع جثمان محمود نور الدين في وداع مهيب عشية الذكرى العشرون لإتفاقيات كامب ديفيد التي أرست أسس العلاقات المصرية الإسرائيلية، وهي الإتفاقية التي أقسم نور الدين على محاربتها.

وعلى الرغم من الحضور الأمني الواضح والمكثف، هتف المشيعون بهتافات معادية لإسرائيل وأحرق العلم الإسرائيلي خلال الجنازة.

ويبقى اسم نور الدين في الأذهان .. مهما اختلفنا معه .. كبطل

محمود نور الدين في ويكي

صفحات مطويه - تنظيم ثورة مصر

*******************************

5- أيمن حسن

أيمن محمد حسن محمد (ولد في 18 نوفمبر عام 1967), نشأ في مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية. و هو جندي مصري قام في 26 نوفمبر 1990م بتنفيذ عملية عسكرية علي الحدود المصرية الفلسطينية المحتلة ردا على إساءة جنود إسرائليين وإهانة العلم المصري حيث وقيام الإسرائليين بمذبحة المسجد الأقصى الأولى، قتل 21 ضابطاً وجنديا إسرائيليا وجرح 20 اخرين بعد مهاجمة سيارة جيب وأتوبيسين إسرائيليين وأصيب في رأسه ثم عاد إلي الحدود المصرية ليسلم نفسه، حُكم عليه في 6 أبريل 1991م بالسجن لمدة 12 عاما

أبطال منسيون_ الفدائي المصري أيمن حسن

*******************************

6- الثاني عشر من نوفمبر2000

أصيب مواطن مصري يدعى سليمان قمبيز وعمته بالرصاص الإسرائيلي حينما كانا يجمعان محصول الزيتون قرب شارع صلاح الدين.

*******************************

7- الخامس عشر من أبريل2001

أصيبت سيدة مصرية من قبيلة البراهمة بطلق ناري إسرائيلي أثناء وجودها بفناء منزلها القريب من الحدود مع غزة.

*******************************

8- نهاية أبريل2001

قتل شاب مصري يدعى ميلاد محمد حميدة برصاص جنود إسرائيليين عندما حاول الوصول إلى غزة عبر بوابة صلاح الدين

*******************************

9- التاسع من مايو2001

أصيب مجند مصري يدعى أحمد عيسى برصاص إسرائيلي عندما كان يؤدي مهامه على الحدود

********************************

10- نهاية مايو 2001

أصيب مواطن مصري يدعى زامل أحمد سليمان (28 عاما) بنيران إسرائيلية في ركبته أثناء جلوسه بمنزله في حي الإمام علي بمدينة رفح المصرية

********************************

11- يونيو 2001

قتل مجند يدعى السيد الغريب محمد أحمد بعد إصابته بأعيرة نارية إسرائيلية في الحدود الفاصلة بين مصر وإسرائيل

********************************

12- السادس والعشرون من سبتمبر2001

أصيب ضابط مصري برتبة نقيب يدعى عمر طه محمد (28 عاما) بطلق ناري وعدة شظايا في الفخذ اليسرى نتيجة تبادل النيران بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين قرب الحدود المصرية.

********************************

13- الخامس من نوفمبر 2001

أصيب ضابط الشرطة المصري الرائد محمد أحمد سلامة بالرصاص الإسرائيلي أثناء دورية له في منطقة الحدود

********************************

14- الثالث والعشرون من ديسمبر 2001

أصيب الشاب المصري محمد جمعة البراهمة 17 عاما في كتفه بطلق ناري إسرائيلي

********************************

15- الثامن والعشرون من فبراير 2004

أصيب الطفل فارس القمبيز (5 سنوات) بشظية في فخذه أثناء لعبه وحده بفناء منزله

********************************

16- السابع من نوفمبر 2004

سقط صاروخ إسرائيلي في حديقة منزل في رفح المصرية دون أن يحدث إصابات.

*********************************

17- الثامن عشر من نوفمبر 2004

دبابة إسرائيلية تقتل ثلاثة جنود مصريين على الجانب المصري من الحدود مع قطاع غزة المحتل

*********************************

18- الثاني من يونيو 2006

مقتل عسكرين أمن مركزي علي الحدود

وأولمرت يزور مبارك ويعتذر له علي هامش اللقاء

http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=328700

http://www.sona3.org/vb/showthread.php?t=2094

*********************************

19- الثاني عشر من ديسمبر 2008

قتل المجند محمد عبد المحسن الجنيدى بطلق ناري إسرائيلي

*********************************

20- الخامس والعشرين من يناير 2008

أصيب مجند مصري على الحدود

*********************************

21- السابع والعشرون من يناير 2008

قتل المواطن حميدان سليمان سويلم (41 عاما) من سيناء برصاص إسرائيلي أثناء ذهابه لعمله.

**********************************

22- السابع والعشرون من فبراير 2008

قتلت الطفلة سماح نايف (14 عاما) برصاص القوات الإسرائيلية أمام منزلها على الحدود قرب معبر كرم سالم.

**********************************

23- الحادي والعشرين من مايو 2008

قتلت القوات الإسرائيلية المواطن سليمان عايد موسى (32 سنة) بحجة تسلله داخل الأراضي الإسرائيلية قرب كرم سالم

**********************************

24- الثاني والعشرين من مايو 2008

قتل عايش سليمان موسى (32 عاما) برصاص الجيش الإسرائيلي عند منفذ العوجة.

**********************************

25- التاسع من يوليو 2008

قتل الضابط بالجيش المصري محمد القرشي بنيران القوات الإسرائيلية برصاص إسرائيلي أثناء مطاردة لمهربين على الحدود وفتحت سلطات الاحتلال تحقيقا فى الحادث أعلنت بعده أن القتيل دخل الأراضى الإسرائيلية وأطلق النار عليه بطريق الخطأ

************************************

26- الرابع والعشرين من سبتمبر 2008

قتلت القوات الإسرائيلية المواطن سليمان سويلم سليمان (26 عاما) من منطقة القسيمة بوسط سيناء، وأخطرت السلطات الإسرائيلية الجانب المصري بأنه حاول التسلل لإسرائيل بغرض التهريب.

***********************************

27- التاسع والعشرين من ديسمبر 2008

قتل فلسطيني وضابط مصري في تبادل لإطلاق النار عند معبر رفح بعد محاولة العشرات من سكان غزة اقتحام المعبر هربا من قصف إسرائيلي، وقالت مصر إن الضابط قتل برصاص حركة حماس.

مقتل فلسطيني وضابط مصري بحدود رفح المصرية الفلسطينية

***********************************

28- الثالث عشر من أبريل 2009

مقتل جندي مصري على الحدود

مفكرة الإسلام: قتل صباح اليوم الاثنين جندي مصري من حرس الحدود على الحدود المصرية ـ "الإسرائيلية".

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" "الإسرائيلية" عن مصدر أمني مصري "أن الجندي قتل بعد أن تم إطلاق النار نحو الدورية التي كان ضمنها في منطقه على الحدود المصرية – "الإسرائيلية" يهرب منها نساء ومخدرات وأسلحة لإسرائيل".

يأتي ذلك الحادث في الوقت الذي تحاصر فيه قوات الشرطة 10 لبنانيين في منطقة نخل بوسط شبه جزيرة سيناء المصرية بهدف توقيفهم، وسط شكوك حول ضلوع هؤلاء العشرة في نشاطات لتهريب أسلحة.

وقال مصدر أمني: "اللبنانيون العشرة فروا من منطقة الحدود مع قطاع غزة بمساعدة بدو فيما يبدو بعد إعلان مصر عن إلقاء القبض على قائد المجموعة وهو لبناني يدعى سامي شهاب وأعضاء فيها".

وأوضح المصدر أن الشرطة اعتمدت على البدو في تعقب اللبنانيين العشرة في المنطقة الجبلية، بينما ذكر شاهد عيان أن أصوات أعيرة نارية سمعت في منطقة نخل لكن المصادر الأمنية لم تؤكد ما إذا كان أطلاق النار قد حدث خلال مطاردة اللبنانيين العشرة.

وقد أصيب جندي مصري قبل شهرين برصاصة يرجح أنها من بين طلقات مهرب أو مهربين صوبت إليه في مدينة رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

من جانب آخر تعرض سائح "إسرائيلي" في جنوب سيناء للطعن بسكين اليوم الاثنين في مُخيم سياحي بمنطقة نويبع.

وقالت مصادر أمنية: إن السائح الذي لم يعرف اسمه على الفور كان في خيمة مع زوجته وأولاده في شاطئ الطرابين القريب من مدينة نويبع حين دخل عليه شخص مسلح بآلة حادة وطعنه.

وأضافت أن المهاجم لاذ بالفرار لكن سقط منه جواز سفر باسم شخص ليبي. وتابعت أن البحث جار عن المُهاجم.

وقال مصدر: إن السائح الذي لم تعرف على الفور خطورة إصابته رفض تلقي العلاج في مصر وسافر إلى مدينة إيلات "الإسرائيلية" التي تقع على خط الحدود والتي تبعد حوالي 150 كيلومترًا عن نويبع.

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=340896

***********************************

29- السابع عشر من أغسطس 2009

قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده أصابوا بالرصاص جنديا مصريا بعد أن ظنوا خطأ أنه عدو يحاول التسلل

***********************************

30- الخامس من أكتوبر 2009

قالت مصادر امنية مصرية ان مجندا مصريا من قوات الامن المركزى قتل برصاص غير معلوم مساء يوم الاحد خلال نوبة حراسته على الحدود المصرية الاسرائيلية جنوبي منفذ رفح البرى بحوالى 20 كيلومترا.

واضافت المصادر لـ "رويترز" بان الجندى عبد السلام سلامه طايف (24 عاما) وصل الى مستشفى رفح المركزى جثة هامدة مساء يوم الاحد وبالكشف الطبى عليه تبين انه مصاب بطلقتين فى فخذيه الايمن والايسر وتعرض لنزيف شديد سبب له هبوط حاد فى الدورة الدموية والقلب .

واكدت المصادر الامنية ان التقرير النهائى لحادث مقتل المجند المصرى لم ينته بعد وهناك تحقيقات امنية مازالت جارية للتعرف على اسباب مقتله برصاص غير معلوم مصدره حتى الآن وفحص جثته.

ويأتي مقتل المجند المصري بعد اقل من شهرين من إصابة جندي مصري آخر على الحدود المصرية الإسرائيلية جراء إطلاق جنود إسرائيليين النار عليه.

http://www.masrawy.com/News/MidEast/Reuters/2009/October/5/1011426.aspx

http://www.egy4life.com/vb/showthread.php?t=5023

***********************************

31- السادس من يناير 2010

قتل الجندي أحمد شعبان في رفح أثناء اشتباكات بين متظاهرين من غزة وحرس الحدود المصرية، وقالت مصر إن قناصا من حماس هو من قتله، فيما قالت حماس إنه قتل برصاص مصري

صور للواقعة ومعلومات

http://www.6oyor-aljanah.com/vb/t131938.html

هذه الواقعة للاستدلال علي سهولة إدانة حماس ، وتعثر الكلمات في الفم في كل الحالات السابفة عند إدانة إسرائيل

***********************************

مصدر :

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/846542B8-9B38-40CF-8EB7-3076FF3B6430.htm

***********************************

32- 2011 الثامن عشر من أغسطس

مقتل ضابط وجنديين مصريين خلال مطاردة اسرائيل لمسلحين على الحدود

وأبلغ المسؤول وكالة أنباء الشرق الاوسط بأن القوات الاسرائيلية كانت تطارد عددا من المسلحين في المنطقة الحدودية قرب منتجع طابا المصري وميناء ايلات الاسرائيلي حين وقع الحادث الذي تلا هجوما شنه المسلحون على أهداف في اسرائيل.

وقال ان الهجوم وقع عند العلامة الحدودية رقم 79 وان جنديين مصريين اخرين أصيبا.

وكانت مصادر أمنية قالت لرويترز في وقت سابق ضابط شرطة برتبة نقيب قتل الى جانب المجندين.

وقال مصدر ان جثث القتلى والمجندين المصابين نقلوا الى مستشفى العريش العام بمدينة العريش في شمال سيناء ومستشفى طابا في جنوب سيناء

http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE77H1CQ20110818

*********************************

33- قضية الغاز

ورفض قادة المجلس العسكري للتوافض لتحسين الأسعار

وحرصهم علي حماية خط الغاز أكثر من حرصهم علي حماية دماء المصريين في سيناء

*********************************

34- حوادث الاختطاف التي تقوم بها اسرائيل من داخل سيناء

من وقت لآخر تقوم اسرائيل باختطاف مصريين من داخل حدود مصر للمقايضة بمطالب أخرى باستغلال الرأي العام في مصر

*********************************

35- السادس من أكتوبر 2010

متطرفون يهود يتظاهرون على الحدود المصرية تنديداً باحتفال مصر بنصر أكتوبر

ماذا كان موقف المجلس العسكري عندما وجهت دعوات لمظاهرات علي الحدود

مع كامل اعتراضي الشخصي علي هذه المظاهرات

لكن هنا نقارن كيف يحمي الكيان الصهيوني من يريد التظاهر السلمي ، وماذا يفعل المجلس العسكري في المتظاهرين في التحرير

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2010/october/6/egypt_israel.aspx

http://ar.wikipedia.org/wiki/مظاهرات_الحدود_الإسرائيلية_2011

***********************************

قادة المجلس العسكري شهدوا وعاصروا هذه الأحداث وغضوا الطرف ولم يحركوا ساكنا ، هل لهم أن ينتفضوا لكرامة مصر يوما ؟

أم أنه ما لجرح بميت إيلام بعدما ماتت قلوبهم وضمائرهم

أم أنهم لا يعرفون للكرامة تعريفا ؟

فيا من تنتظر الفرصة للجهاد ، أنصحك أن لا تعول الكثير علي قيادات المجلس العسكري !!

قادة المجلس العسكري شهدوا وعاصروا هذه الأحداث وغضوا الطرف ولم يحركوا ساكنا ، هل سيسمحون لك أن تجاهد ويعينوك ؟

أم سيكونوا أول من يقف في طريقك لمنعك ومحاكمتك عسكريا ؟

قادة المجلس العسكريشهدوا وعاصروا هذه الأحداث وغضوا الطرف ولم يحركوا ساكنا ، لن يكون شغلهم الشاغل دماء المصريين ، بل سيكون تفكيرهم كيف يستغلوا الموقف لوأد الثورة ، واستغلال الموقف لمصالحهم

قادة المجلس العسكريشهدوا وعاصروا هذه الأحداث وغضوا الطرف ولم يحركوا ساكنا ، هم ينجحون فقط في حماية ميدان التحرير من المتظاهرين العزل ، ويفشلون في الدفاع عن كرامة ودماء المصريين

قادة المجلس العسكريشهدوا وعاصروا هذه الأحداث وغضوا الطرف ولم يحركوا ساكنا ، هم سيسمحون أن يأتي رئيس ووزارة خارجية تطالب بفتح تلك الملفات ؟؟؟؟؟؟؟

أولم يكن قادة المجلس العسكري في سدة الحكم أثناء حرب الخليج ، التي زج بها مبارك بأبناء الجيش ليقتلوا ويقتلوا من أخوان لهم بحجة الإصلاح بين الاخوة المتقاتلين ، أليس من باب أولي أن نعتني بالاخوة المقتولين بجوارنا ، هذا إن كان يهمهم الاخوة ؟

******************************

إن ما يحدث الآن لا يتعدي كونه موقف كما سبق من مواقف وملفات

وليس إلا سطر يزيد في تاريخ إسرائيل وحكام مصر الخانع الأسود ..

سيستغل المجلس العسكري الموقف لمصالحه الشخصية ، وسينسى الناس الموضوع برمته كما نسينا العديد والعديد من الملفات والمواقف

وسينشغل أغلبنا بأسعار الكحك وأسباب غلائه ومدي ارتباط أسباب غلاء الكحك بالثورة...

*********************************

حال مواقف المجلس العسكري يمكن تلخيصه في الآتي:

أسد علي وفي الحروب نعامة

ربداء تجفل من صفير الصافر

ولسان حال المروءة معه:

مررت على المروءة وهي تبكي ، فقلت علام تنتحب الفتاة

فقالت كيف لا أبكي وأهلي ، جميعا دون خلق الله ماتوا

*********************************

ليس ما كتب دعوة عنترية للزحف نحو إسرائيل

ولا دعوة لتخوين المجلس كونه لا يعلن الحرب علي إسرائيل

وإنما دعوة للحفاظ علي ماتبقي من كرامة المصريين ، دعوة لحفظ ماء الوجه

إذا رضخنا الآن ونحن من المفترض أننا في أوج عصر رفعتنا ، متي سيكون لنا رأسا لنرفعها ؟

ليس الدعوة لإعلان الحرب ولا الرد العسكري ، إنما فقط فتح الملفات أعلاه

الدعوة لمراجعة أسعار الغاز بدلا من حماية خط الغاز بسواعد الجنود البواسل وبأسعار زهيدة

علي الأقل شجب أو تنديد أو تهديد أو وعيد

تذكرة يا مجلس يا عسكري أن هناك شئ ما يسمي كرامة ، إن كنتم تعرفونها ، فللعلم هي كلمة يمكن إلحاقها بكلمة أخري وهي كلمة المصريين

لتكون كرامة المصريين ، وهذه مما لاشك فيه لا تعرفونها ....

*****************************

جعل الله كلماتنا دوما أشواكا في حلوق الفاسدين !


2 comments:

Ahmed Enayet said...

شغل عالي جدا الكلام ده ..بس عاوزين نبتدي نلملك فلوس الكفالة بتاعت النيابه العسكرية .. الله اعلم حنحتاج كام

zahaby said...

لول :)))))))))